علوم التكنولوجيا والفن في المخيم الصيفي

خلال فترة إسبوعين ما بين فترة شهر أيلول وأب، شارك ما يقارب 60 متشارك من الأطفال والفتيات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و14 عام في مركز شارك في منطقة طارق إبن زياد. قم مركز نيزك بتنظيم المخيم الصيفي الذي يركز بشكل خاص على معسكر العلوم التكنولوجي والممول من قبل بلدية الخليل وبعثة التواجد الدولي المؤقت

خلال فترة إسبوعين ما بين فترة شهر أيلول وأب، شارك ما يقارب 60 متشارك من الأطفال والفتيات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و14 عام في مركز شارك في منطقة طارق إبن زياد. قم مركز نيزك بتنظيم المخيم الصيفي الذي يركز بشكل خاص على معسكر العلوم التكنولوجي والممول من قبل بلدية الخليل وبعثة التواجد الدولي المؤقت 

وقال معاذ مرعب، منسق المخيم في المدينة: إنني نقوم بالترويج لمعسكر العلوم التكنولوجي ما بين الأطفال وفي نفس الوقت نشجعهم على التفكير المنطقي”

وأضاف : ” نحن نريد أن نشجع الأطفال على التفكير خارج الصندوق

كانت بعض الأيام مخصصة للعلوم والفن والرياضة والدراما المسرحية. وفي محاضرات الروبورتات تعلم الأطفال ترميز وبناء الات الصغيرة بينما كانت الغرفة المجاورة تقودم بتعليم العلوم. ويقوم المعلمة بشائر، وهو مدرسة كيميائية في جامعة بوليتكنك فلسطين بمساعدة الأطفال في صنع ذراع هيدروليك، بحيث جلبت هذه المحاضرة جل إنتباه الأطفال

وتقول :” إنني أتطوع في المخيم الصيفي خلال فترة هذه الأسابيع. لقد شاركت في هذه المخيمات الصيفية حول علوم التكنولوجيا لذلك أعرف الإنطباع الموجود لدى الأطفال

كما وكان الأطفال في الغرفة المجاورة يشاركون في حصص الفن والدراما. إن أحد أهداف المشروع هو زيارة بيت العلوم في مدينة رام الله