اللعب والرياضة لجميع الأطفال ذوي الإعاقة

الأحد، 7 تشرين الأول 2012- شارك عدد من المؤسسات المحلية والدولية في مؤتمر بعنوان " الرياضة لجميع الأطفال ذوي الإعاقة" والممول من قبل بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل. يهدف المؤتمر الى مساعدة الأطفال الفلسطينيين للإستفادة من النشاطات الرياضية والبدنية.

Conference

الأحد، 7 تشرين الأول 2012- شارك عدد من المؤسسات المحلية والدولية في مؤتمر بعنوان ” الرياضة لجميع الأطفال ذوي الإعاقة” والممول من قبل بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل. يهدف المؤتمر الى مساعدة الأطفال الفلسطينيين للإستفادة من النشاطات الرياضية والبدنية.

وعقد المؤتمر في قاعة بلدية الخليل الرياضية ونظم من قبل الإتحاد الفرنسي للرياضة والجمباز، والذي يهدف إلى المساهمة في النشاطات البدنية والرياضية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من حيث التعليم والدمج الاجتماعي.

وتقول هايزل زيمري، مسؤولة قسم المشاريع في البعثة: ” ان الرياضة ليست فقط لبناء القدرة الجسدية وإنما أيضا لبناء النشاطات العقلية والتي بدورها تؤدي الى تكامل إجتماعي أفضل. وبالإضافة الى ذلك، فإن مؤسسة الإتحاد الفرنسي للرياضة والجمباز تركز على الأشخاص ذوي الإعاقة لأن هدفهم الأساسي هو دمج الفئة المهمشة في المجتمع من خلال المشاركة في الأنشطة الرياضية.”

يظهر المؤتمر المتوقع إنعقاده لمدة ثلاثة أيام أهمية الأنشطة الرياضية والبدنية للأشخاص ذوي الإعاقة، وعلى وجه الخصوص أثناء مشاركتهم للأنشطة الرياضية مع الأطفال الأصحاء. وتؤمن المؤسسة الفرنسية والمؤسسات المشاركة بأن الأنشطة الرياضية هي أحد العناصر الأساسية لتطوير الأطفال ودمجهم إجتماعيا.والإضافة الى ذلك، فإنه من خلال الأنشطة الرياضية يستطيع الأطفال تعلم المزيد عن العالم الخارجي و إحترام الذات والإبداع.

وتقول مؤسسة الإتحاد الفرنسي للرياضة والجمباز  في بيان صادر عنها: ” إن المؤسسة تعمل منذ 30 عاما مع الرياضين الفلسطينيين ولأكثر من 10 سنوات مع شركائها الفلسطينيين من أجل تطوير التعليم والأنشطة الرياضية والبدنية الأخرى.”

الأحد 7 تشرين الأول 2012

Conference 2