الفلسطينيون يتغلبون على أوروبا في ركلات الجزاء

كان فريق من المؤسسات الأوروبية وبمشاركة بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل على مسافة قريبة من الفوزعلى فريق فلسطيني ممثل بلاعبيين من السلطة الفلسطينية، في مباراة ودية لكرة القدم.

FootballEIN2.jpg

كان فريق من المؤسسات الأوروبية وبمشاركة بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل على مسافة قريبة من الفوزعلى فريق فلسطيني ممثل بلاعبيين من السلطة الفلسطينية،  في مباراة ودية لكرة القدم.

اصبحت مباراة الصداقة الأوروبية الفلسطينية بمثابة تقليد، وحتى الان، خسر الاوروبيون جميع مبارياتهم الودية ضد الفلسطينيين. واليوم  قاد الايطالي جيان بيترو توستلين الفريق الأوروبي في بداية شرسة وحماسية ولكنه فشل في تحقيق إنجاز على أرض الواقع. حقق الفريق الفلسطيني بقيادة خالد عسيله، رئيس بلدية الخليل  الفوز بنتيجة 2-0 في الشوط الأول.

ولكن استعاد الفريق الأوروبي حيويته عندما انهى المباراة بالتعادل 3-3 لصالح الطرفين. الا ان الفريق الفلسطيني اثبت قوته  في ركلات الجزاء محققا فوزا أخر على الفريق الاوروبي.

يقول ستيفان وسبي، مسؤول القسم القانوني في بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل: ”  ان كرة القدم للجميع بغض النظرعن الديانات والاعراق والاعمار. كان اللعب رائعا جدا هذا المساء في هذه المباراة الودية.”

 FootballEIN1.jpg