التواجد الدولي يفتح أبوابة في احتفال يوم الجيران

يوم الخميس، قامت بعثة التواجد الدولي المؤقت بمحاولة رد الجميل لسكان مدينة الخليل عندما فتحت أبوابها للسكان المجاورين، في احتفال يوم الجيران. حضر الإحتفال الذي شمل عروض مسرحية والعاب وغيرها المئات من الزوار. 

NeighbourhoodEIN1.jpg

 

يوم الخميس، قامت بعثة التواجد الدولي المؤقت بمحاولة تقديم شئ لسكان مدينة الخليل عندما قامت بفتح أبوابها للسكان المجاورين، في احتفال يوم الجيران. حضر الإحتفال الذي شمل عروض مسرحية والعاب وغيرها المئات من الزوار.

أصبح الاحتفال بيوم الجيران بمثابة تقليد سنوي في بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل، و قبل ساعات من بدأ الاحتفال، بدأ أطفال مدينة الخليل بالتجمع خارج مبنى البعثة. وفي تمام الساعة الرابعة، بدأت ساعة المرح ووصل المئات من الزوار الى مقر البعثة. استمتع الأطفال بالأنشطة المختلفة ، مثل الرسم على الوجوه ومشاهدة العروض المسرحية والموسيقى.

يقول أينار جونسن، رئيس بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل،  في بداية الاحتفال: ” ان الاحتفال بيوم الجيران هو محاولة لاعطاء شيء لسكان مدينة الخليل. اننا لا نستطيع منافسة سكان مدينة الخليل في كرم الضيافة، ولكننا نحاول. نحن نتشارك معهم هذه المدينة، ومكان الإقامة. أنا فخور بأن اكون جزء من هذه المدينة وهذا الحي، وانني سعيد بالترحيب بكم في هذا اليوم.”

وتحول مكان وقوف السيارات الهادئ في مقر البعثة الى ملعب للانشطة المختلفة، حيث استمتع الأهالي والأطفال بالموسيقى والعروض المسرحية، ولعب الأطفال كرة القدم والرسم على الوجوه والتحدث مع المراقبين الدوليين.

NeighbourhoodEIN2.jpg

 

NeighbourhoodEIN3.jpgNeighbourhoodEIN4.jpg

NeighbourhoodEIN5.jpg