التواجد الدولي يفتتح مشروع الطاقة الشمسية في الخليل

في يوم 17 كانون الأول – إفتتحت البعثة مشروع الطاقة الشمسية في مدرسة محمد إبن راشد المكتوم للأطفال ذوي الإعاقة العقلية. تشير التقديرات الأولوية إلى أن نظام الطاقة الشمسية سيساعد في تقليص التكاليف الكلية في الصفوف الجديدة. وبالإضافة إلى ذلك، سيساعد المشروع في رفع المستوى التوعوي حول البيئة الصحية لنظام الطاقة في مدينة الخليل

في يوم 17 كانون الأول – إفتتحت البعثة مشروع الطاقة الشمسية في مدرسة محمد إبن راشد المكتوم للأطفال ذوي الإعاقة العقلية. تشير التقديرات الأولوية إلى أن نظام الطاقة الشمسية سيساعد في تقليص التكاليف الكلية في الصفوف الجديدة. وبالإضافة إلى ذلك، سيساعد المشروع في رفع المستوى التوعوي حول البيئة الصحية لنظام الطاقة في مدينة الخليل

ويقول رئيس قسم اللوجيستك والمشتريات سوني مانسن :” إن مشروع الطاقة الشمسية ليس فقط لتزويد المدرسة بالكهرباء المجانية، ولكن سيكون هنالك نتائج أوسع. إنني مندهش بالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها سكان مدينة الخليل إلا أنهم قادرين على الإستستثمار في المستقبل وإن بعثة التواجد الدولي سعيدة في دعم هذا المشروع.

قامت البعثة بدعم المشروع ماديا من أجل تركيب نظام حماية شمسية كامل في المدرسة. تقدم مدرسة راشد إبن مكتوم المساعدة التعليمية لما يقارب 35 طفل من ذوي الإعاقة العقلية وتحاول من خلال عدد من البرامج التعليمية دمجهم في المجتمع المحلي من أعطائهم الشعور بالإستقلال الذاتي

20151217 Solar panels.jpg

20151217Solarpanels1.jpg