التواجد الدولي المؤقت في الخليل قلق من الاعلان عن توسيع مستوطنة

تعرب بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل عن قلقها حول تبعات اعلان ترخيص لتوسيع مستوطنة بيت رومانو في قلب المدينة القديمة من مدينة الخليل.

 

Beit Romano Settlementتعرب بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل عن قلقها حول تبعات اعلان ترخيص لتوسيع مستوطنة بيت رومانو في قلب المدينة القديمة من مدينة الخليل.

 

يقول روي غروتيهم رئيس البعثة: “إن توسيع هذه المستوطنة في المدينة قد يؤدي الى زيادة التوتر كما أنه يعارض الوعود بتجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية.”

 

تذكر البعثة السلطات الاسرائيلية بزيادة العنف في الآونة الأخيرة بعد احتلال المنزل في منطقة المشارقة الفوقة/ الراس وبالتي فإن البعثة قلقة بشأن توسيع مستوطنة بيت رومانو والتي من الممكن تهديد الاستقرار في المدينة كاملة.

 

إن الترخيص الذي أعطاه وزير الجيش الاسرائيلي يعارض تماما كل الاتفاقيات التي وقعتها الحكومة الاسرائيلية مع السلطة الفلسطينية حول الخليل.  لا يمكن اعتبار هذا الترخص خطوة في الاتجاه الصحيح لاعادة الحياة الطبيعية في المدينة، يضيف روي غروتيهم رئيس البعثة.

 

بعثة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل هي بعثة دبلوماسية مدنية محايدة تعمل في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.  لقد تم دعوة البعثة خلال محادثات السلام في أوسلو من أجل مساعدة السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية في تعزيز جهودهم الرامية إلى إعادة الحياة الطبيعية في مدينة الخليل.

 

تقوم البعثة بالمراقبة وكتابة التقارير حول أية خروقات للإتفاقيات الدولية الموقعة حول مدينة الخليل وأية إنتهاكات لحقوق الإنسان ويتم إرسالها إلى الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية.