التواجد الدولي المؤقت في الخليل قلق من زيادة استخدام القوة من قبل الجيش الاسرائيلي

قتل فتى فلسطيني في 17 عشرة من العمربرصاص الجيش الاسرائيلي يوم الجمعة في مدينة الخليل في الضفة الغربية,حيث اصيب الفتى خلال تظاهره نظمتها حركة حماس ضد الحرب على غزة

 

قتل فتى فلسطيني في 17 عشرة من العمربرصاص الجيش الاسرائيلي يوم الجمعة في مدينة الخليل في الضفة الغربية،  حيث اصيب  خلال تظاهره نظمتها حركة حماس ضد الحرب على غزة في منطقة H2

وقالت مصادر طبية في مدينة الخليل بان الفتى اصيب بالرأس كما واصيب على الاقل  اثنين اخرين بالرصاص المطاطي أثناء المواجهات التي حصلت بعد  صلاة الجمعة،  ونقل الى المستشفى حوالي عشرة فلسطينين بعد استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.  


قامت بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل بتوثيق سلسة من المظاهرات التي حصلت في المدينة منذ بدء الحرب علي غزة، سواء في المناطق الخاضعة رسميا للسلطة الفلسطينية او الاسرائيلية، كما وسجلت في مناسبات عدة اشتباكات بين الجيش الاسرائيلي و الشبان الفلسطينين.

 

يقول روي غرتيهم, رئيس بعثة التواجد الدولي الؤقت في الخليل: ” في السابق كان الجيش الاسرائيلي يفرق المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع، والقنابل الصوتية،  وادوات عادية للسيطرة على الحشود. الان نرى زيادة في استخدام القوة، نحن نعتبر ردة الفعل القوية غير مناسبة، ومقلقة للغاية.